دمــــــــــــوع الفـــــــــــــرح
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ايها الزائر الكريم .. نتشرف بك عضوا جديدا في منتداك * دمــــوع الفــــرح * .. نرجو ان يكون منتدانا نال اعجابكم   ...... الادارة

شاطر | 
 

 سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل الخامس)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقت عيونك



عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 30/07/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل الخامس)   الأحد أغسطس 02, 2009 11:27 am

تحت المويه البارده اختلطت دموعها مع المويه ...
نواره بخاطرها:اليوم شفته آه ياقلبي مر من قدامي ولاكانه يعرفني ..مر ماسك ايدها ..ليه ياحسام ليه كذبت علي ..ليه وهمتني بحبك
دقت عليها الجوري الباب : نواره ..
نواره بصوت مبحوح : نعم
الجوري: وصل المطعم
نواره يبن دموعها : مابغى شي
الجوري قرصها قلبها : طيب اطلعي
نواره: مابغى
الجوري: نواره .......افتحي الباب
نواره: اتركيني لوحدي
الجوري تاكدت ان فيها شي : النوري تكفين علشان خاطري افتحي
اللبست نواره الروب وفتحت الباب
الجوري: ليه تبكين
ضمت نواره الجوري وهي مبلله
نواره: شفته يا الجوري شفته
الجوري بعصبيه : حسام
ارفعت نواره راسها : ايوه كان ماسك ايدها ومشي قدامي ولاكانه يعرفني
الجوري وهي تجلس نواره على السرير : اللي باعك يانوري بيعيه
نواره: بس انا احبه
ا لالجوري بقسوه: بس هو متزوج ونساك
نواره شهقت بين دموعها : مانساني قالي احبك كنت اشوف بعيونه الحب ياالجوري
الجوري: انتي قلتيها كنتي وهاللحين هو لغيرك
نواره بكرامه مجروحه : اهله غصبوه على بنت عمه ..هومايبغاها يبغاني انا ..انا عشت معه سنتين
الجوري : اغصبوه والا ماغصبوه هو هاللحين مع مين...؟؟ هو قدام الناس يمسك ايد مين ؟؟...
نواره نزلت راسها وقالت باستسلام : معها هي
الجوري ترفع راس صاحبتها : لا يانواره لا حسام ولاعشره من امثاله ينزلون هالراس ..
نواره بعجز وياس تهمس: احبه ..
وتاشر على العرق اللي بالمفصل بين ذراعها وكفها : وهذا مانبض لغيره
الجوري عورها قلبها على حال صديقتها :لا يا نواره لا بينبض لغيره
نواره حست انها مهما تتكلم مراح تفهمها :تصبحي على خير
الجوري : انتي نامي هاللحين والله يعلم وش منتظرك بكره
نواره تمددت وغطت نفسها ..تحس بالبرد والغربه ..غربتها صارت غربتين ..
تذكرت حسام وهو يقولها : انا معك ماحس بالغربه لانك كل هلي وناسي
زاد بكيها ..طلعت الجوري من الغرفه تحس ان نواره محتاجه تبكي وتجلس لوحدها
بس سكرت الجوري الباب صار بكيها شهقات ..تحس انها لحد هاللحين تشوف الموقف ..نواره واقفه عند سياره تبيع هوت دوق لانها ماكلت بالجامعه والبنات متقدمين .. وقف بجنبها واحد ارفعت راسها ريحة عطره مو غريبه الصوت مو غريب صوت ينبض قلبها طبول اذا سمعته ..قلبها ماخانها حسام واقف معطيها ظهره وبجنبه وحده محجبه
حسام : حبيبتي تبغيها مع خردل او بدون
طاحت السندويشه .....حبيبتي سمعتها كثير من صوته بس هذي لمره غير اسمعتها كانت لغيرها
اللي بجنبه واكيد انهاساره زوجته :ايوه حياتي مع خردل
حسام يدور على الخردل اللي كلن بيد نواره مع ان السندويشه بالارض
اشرت له ساره على نواره : معها
لف حسام مبتسم شافها اختفت ابتسامته .. نواره عيونها مغرقه دموع ... وحسام مركز على عينها ..ناظرته تدور الحب القديم تدور اللهفه والشوق اللي كانت تشوفهم اذا كانت قربه ..مع الاسف مالقت الا الاسف والشفقه والاحتقار بعينه
حسام: ممكن
يناظر الخردل هروب من نظراتها
نواره ( تستاذن تستاذن مني ياحسام بعد ماكنا روح وحده بجسدين مافي فرق بيننا تستاذن ..افا ياحسام هنت عليك سنين تبيعهم كذا ...هي اخذت مني يعني مراح تاخذ الخردل )
بايد مرتجفه مدت الخردل لحسام ... حست برجفة ايده وهو ياخذها وهمس : اسف
يمكن هي تتوهم كلمته اكيد تتوهم لانه بسرعه لف على زوجته ساره وضحك معها
حسام: سوير مشينا
ساره: اوكيه حياتي
مسك ايدها بيده ومشى قدامها ..
زاد بكيها وهي تتذكر شكلهم وهم يروحون .... فجاءه لف عليها من بعيد وبتردد رفع ايده بايونزلها بسرعه كانه ندم ..او داس على مشاعره

قله اللي وصلني منه يكفيني عمر
كيف يبرى طعن سكين الغدر
قله كان لي عنده قدر
لا تلاقينا امام الناس يسلم
لا يبين لأي حد اني متألم
لا يخلينا حكاية
كفايه ماجرى منه كفاية
قله حلله ربي وباحه
اللي ماعرفت الا جراحه
هان قلبي واستباحه
دان لي والجرم حبه
قله وفقه ربي بغيري
واني رحت في شري وخيري
له مصيره ولي مصيري
لا يعلقني بدربه



***********************


عند شقة الشباب
مسفر متكشخ بيطلع الا بدخلت بشار وفيصل
فيصل: على وين العزم ان شاء الله
مسفر: بروح اشتري للاختي فستان وارسله طرد.... قرب عرسها

بشار: والله قهر ماتحضر عرس اختك

مسفر بقهر: مو بس قهر الا هنا ( ياشر على رقبته ) في غصه ..دلوعتي بتتزوج وانا ماكل تبن وجالس هنا

فيصل : لاتتغيب عن المحاضرات وقبل العرس بيوم سافر وغيب

مسفر: مابه غير كذا ..يله شباب بالاذن

بعد ماطلع مسفر

فيصل: اقول بشار بلا ذكاء زايد وتقول لمسفر عن ذوق

بشار : ليه خايف منه

فيصل: لا بس مبادئه كثير

سمعوا صوت المفتاح ودخل طلال

طلال : هلا شباب من متى وانتم هنا

فيصل: من قبل لاتنولد

طلال: ياثقل دمك ...

فيصل: طلول ابغاك بسالفه

طلال : سم

بشار: يله عن اذنكم ..
فيصل: وين انت تعرف السالفه

بشار:ههههههههه على بالك ذرابه مني بطلع لا ياعم برقد
طلال:ههههههه وانا اقول من متى بشار ذرب
فيصل: لا حرام عليك فديت هل لكويت كلهم ذرابه وسنع
بشار : تسلم ..يله تصبحون على خير
طلال وفيصل : وانت من اهله
طلال: هلا فيصل سم
فيصل: اليوم اليوم بس اقدر انوم
طلال: كيف
فيصل حكى لطلال كل شي وعن خططه وافكاره وعن البنت اللي بينتقم منها
طلال: ليكون قصد ذوق عبدالعزيز ال00000
فيص: ايوه ذوق ..تعرفها
طلال: معي بالكلاس
فيصل : بالله .......( ابتسم) حلو
وطبعا بدوا يحطون الخطط الشيطانيه ...وذوق ياغافلين لكم الله ماتدري وش مخبيه لها الايام
...رجع فيصل من السوق لانه ماحصل شي حلو يستاهل اخته ....وقرر يطلع لسوق مره ثانيه بوقت ثاني
************
المغرب
طلعوا ذوق والبندري للحديقه علشان رياضه
..اما لوجين بالبيت لان الربو زائد عليها وماقدرت تنوم طول اليوم ....لحد ماراحت لمستشفى ورجعت هلكانه
لوجين وهي على سريرها تتامل غرفتها ودمعتها محبوسه بعينها ..(مشتاقه لدادا موضي ...الله يسامحك يا ذوق ..جرحتيني من غير ماتحسي ...آآه لوعندي مثل ابوك والله ماتركه لوعلى حساب مستقبلي .... )
نزلت دموعها حاره حرقت خدها
( اب ... ماعرف معنى هذي الكلمه بقاموسي ....ابيع الدنيا ومافيها لو ابتسامه اوبوسه بسيطه على خدي منه
..بس مره احس ان عندي اب وانه عايش علشاني ..
رمت الادويه من الطاوله للارض: اكرهك واكره فلوسك ..مابغاها ماحتاجها محتاجتك انت ..
بكت بانفاس متقطعه مع تنفسها الصعب ..كانت تتنفس من فمها
لوجين ابوها مستثمر كبير ببريطانيا والسعوديه... هي بنته الوحيده ..كان مايبغاها لما حملت امها فيها وقرروا يتخلصون منها لكن الله كتب لها تعيش ولكن مع الاسف صار عندها ضيق تنفس مايجيها الا اذا تضايقت ..ماتت امها لان الحبوب اللي استخدمتها تسقط فيها لوجين اثرت على صحتها وماقدروا يسعفونها ...سبحان الله كانت تبغى تموت بنتها ماتت هي ....
اب لوجين رماها عند المربيات وكانوا عجوزتين سعوديات احن عليها من نفسها ..كانت دلوعتهم وحبيبت قلبهم ماتت الداد شيخه وهي بال16 من عمرها ..بعدها زاد تعلقها بموضي خافت تفقدها ..لكن موضي ارجعت مره ثانيه لسعوديه وتركت لوجين لانها صارت ب18 ..لوجين معتمده على نفسها لحد ال20 سنه
يعني ثلاث سنوات اعتمدت فيهم على نفسها ... هذي نص الحقيقه هي تعرفت على احمد قبل سنه من سفر الداد موضي علشان كذا تطمنت عليها موضي مع خطيبها احمد اللي كان واضح انه يحبها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل الخامس)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دمـــــــــــوع الفـــــــــرح :: المنتـــديات الادبيـــة :: القصص و الروايات الرومانسية-
انتقل الى: