دمــــــــــــوع الفـــــــــــــرح
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ايها الزائر الكريم .. نتشرف بك عضوا جديدا في منتداك * دمــــوع الفــــرح * .. نرجو ان يكون منتدانا نال اعجابكم   ...... الادارة

شاطر | 
 

 سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل الرابع عشر)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقت عيونك



عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 30/07/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل الرابع عشر)   الأحد أغسطس 02, 2009 11:42 am


نواره تغني : الزمن علي قاسي .. مش لايه قزمه من ماسي ...
طلال: هههههههههه والله انك هبله
نواره: اوه طلال هنا
طلال: من ضحك عليك وقالك ان صوتك حلو
نواره : انا واثقه من نفسي
الجوري: حرام عليك والله ان صوت نواره عذاب
نواره : احم احم سمعت
طلال: والله يضحكون عليك ..ماعندك ماعند جدتي
الجوري: ماعليكي منه صوتك حلو
نواره بكبرياء وقهر : ههههههه يعني انا اللي اهتميت له
طلال: ههههههه مشكله الغرور
نواره بحقد : الا طلال من غير بنت غريبه
الجوري: وين راما عنك
طلال : اف اسكتي لاتنط عندنا هاللحين
نواره بنذاله : راما ...( تاشر لاراما ) تعي لهون طلال بدوا ياكي
طلال لف معصب : اي يالحيوانه
نواره :ههههههههه استلم
**********************
البندري تحس بفرحه انها مع وليد
البندري: وش هديتك ..؟؟
وليد: بالبدايه احترت وش اختار وبعد مشورت طلال ...ماحصلت غير العطر
البندري: معك حق اصعب شي تهدي احد شايف خير
وليد: وانتي وش هديتك
البندري : ههههه ...كلنا عملناها
وليد: كيف؟؟؟
البندري : اممم احس الهديه مو بقيمتها باللي مهديها ..وانا اشوف ان الهديه اذا كنت تعبانه فيها انا وبيدي اقرب للقلب
وليد ابتسم لتفكيرها اللي عجبه : صح
البندري: المشكله ان لجونه عندها كل شي
وليد : ايوه بهذي صدقتي يعني لو حاولنا نتميز مافي امل
البندري: صح الا طلال ابن مين
وليد: ابن عبدالله الواثب
البندري: عندهم جريده صح ااذكر ان الواثب عندهم شي مثل كذا
وليد: ايوه مجله ..بالسعوديه ليه تسالين
البندري: سمعت سعوديات قبل شوي يتكلمون عن فلوس طلال استغربت مو واضح عليه
***********************
الجوري من بعيد تناظر وليد والبنددري وتحس بنار تشتعل بداخلها ...مندمجين بالسواليف ..ولاحد هامهم ...
نواره: وشفيك طلال اذا تبغى تجلس مع راما لوحدكم نروح عادي
طلال يناظرها بتهديد : لا عادي
راما : يالله البارتي ممله
نواره تغمز لطلال: ليه مالك حق ياطلال تخلي راما طفشانه وم
طلال : والله اذا ماسكتي ياويلك
الجوري مالها خلق هواشات طلال ونواره اللي ماتخلص تركتهم وراحت
نواره : وشفيك معصب هذا وانا بضبطك
راما : شو ازبطك
طلال: هيه انتي... انتي بنت مو واحد من الشباب
نواره : هههههه احيانا احسك مفهي
طلال: انا ساكت لك كثير
نواره: يمه خوفتني
*********************
الجوري بكبرياء مجروح راحت لعند البندري ووليد ...تحس بنار تشتعل داخلها ودها تفرقهم ... ابتسمت ولاكان شي صاير : هااااااااي
وليد ارتبك ..البندري حست بارتباكه وانقهرت (مثل كل مره لما يجلس مع الجوري برتبك)
البندري ووليد: هاااااي
البندري: وين نواره ..؟؟
الجوري تحس بتوتر بالجو : ههههههه مع طلال يتهاوشون
وليد: حياك ليه واقفه
وهي تجلس: شكرا
البندري تضايقة من وجود الجوري .. استغربت من مشاعرها بس هذي صديقتها الصدوقه ...من ايام الابتدائيه معها ... ليه تغار منها هذي اول مره يصير لها كذا
وليد: وهذولا مايملون من الهواش
الجوري: احس راسي بينفجرمنهم ...
البندري: مفروض ماتركتيهم لوحدهم هذولا بيقتلون بعض
وليد:ههههههههه مو لهذي الدرجه
الجوري: راما معهم
البندري: قولي كذا
وليد: خساره ماعرفتكم على صديقي واخوي بشار
البندري: انت عندك اخ هنا ببريطانيا
وليد: لا ..اخو دنيا
الجوري: لايكون بشار الكويتي
وليد: شفتيه ...؟؟
الجوري: ايوه واضح عليه حبيب
مسفر بعد ماجلس : وين البقيه
البندري: مادري متفرقين
مسفر: وطلال وينه فيه
الجوري :مع راما ونواره
مسفر وعينه على لوجين اللي واقفه مع بريطانيتين شقر ومندمجه معهم بالسواليف : اها
البندري بحماس : مسفر وش هديتك
مسفر: هديتي ..؟؟؟؟
وليد: تقصد اللي اعطيتها للوجين
مسفر: عادي ..كتاب شعر
البندري والجوري: شعر
مسفر: ايوه وش فيكم
البندري والجوري : هههههههههههههههه
وليد: وشفيكم ...؟؟
البندري: لوجين ماتدل الشعر واهله وماتطيقه
الجوري: ههههه اصلا ماتفهم اغلب كلماته ...
مسفر: والله انا جبت هديتي وعملت اللي علي
الجوري: نفسي اشوف شكلها وهي تشوف كتاب الشعر
البندري:هههههههه جواري تخيلي شكلها
الجوري تقلد جلست لوجين الانيقه , وتقلد طريقة كلامها المرجوجه : اف من كثر الهديه ماني عارفه وش افتح ...( ترفع المنديل اللي محطوط على الصحن اللي قدامها ..) هذي شكلها هديه مميزه
وليد بانبهار يناظر الجوري : والله جبتيها عدل
البندري انقهرت : مو مره
الجوري: اسكتوا خلوني اكمل
تفتح المنديل
الجوري وهي فاتحه عينها لاخر حد : وع وش هذا كتاب شعر ...لا شعر
ترمي المنديل
البندري ووليد ومسفر :ههههههههههه
مسفر انبسط انها مراح تحب هديته ...علشان ماتصدق نفسها
البندري : بحاول اخذه منها
وليد: شنهو
البندري: الكتاب
مسفر: خذيه حلالك
الجوري: احلفوا انت معها هديه وتوزعونها وتعازمون فيها
*******************
لوجين ارتاحت من البريطانيتين بالموت هم يكلمونها وهي مب معهم ..
مع علي اللي فاجائها بطلبه ماتوقعته جاد معها كذا ..كيف يطلب منها الزواج
وهي تمشي سرحانه ..اشر لها وليد
وليد: لوجين تعالي معنا
لف مسفر للجهه اللي اشر لها وليد شاف لوجين مره سرحانه مو داريه عنهم ....و مانتبهت فيهم
البندي: الاخت مو معنا
الجوري : ولا راح تحس اكيد تفكر باحمد
مسفر (ياذا الاحمد ولوجين اللي عوروا روسنا فيهم )
نواره وقفت عندهم بحماس : وين ذوق
الجوري: مع واحد ماعرفه
تاشر على فيصل اللي ندمج وهو يحكي مع ذوق
وليد :هذا فيصل خوينا
نواره: من وين ..؟؟
مسفر : سعودي
وليد: احس ذوق انها متواضعه ..بعكس لوجين
الجوري: حرام عليك لوجين عسل
البندري تايد وليد علشان تلفت انتباهه : ايوه ذوق متواضعه اكثر من لوجين لكن لوجين حبيبه ومثل النسمه بحياتي من 3 سنين ونص



لوجين: هاااااااي كيف البارتي
وليد: حلو منظم
لوجين بابتسامه : كويس اهم شي عجبكم
نواره: وين كنتي سرحانه فيه من ساعه اناديك
لوجين: انا
نواره: ايوه وانتي مو معنا
لوجين: افكر ب ( سكتت )
الجوري: بمين ليكون احمد
لوجين: لا ..افكر ب ( ترددت تحكي والا لا.... بس تذكرت ان مسفر معهم وماتبغى تحكي قدامه ) لا بولاشي
نواره تضيع الموضوع لانها حست ان لوجين ماتبغى تحكي قدام مسفر ووليد : يجنن البوم الصور اللي حاطته علشان نوقع ونحط صورتنا فيه
لوجين مبسوطه : كلكم تحطون صوركم واذا مامعكم صوره تصورون هاللحين
تتكلم وهي تحاول تبعد عيونها عن مسفر
مسفر(آه يلعن امن جابتك ..) يتاملها وهي تتكلم حلوه, وهي تضحك, وهي تبكي , وهي ترفع خشمها بغرور, وهي معصبه, كل شي فيها ينطق حلاووه وانوثه
وليد: وش لك بصورنا
لوجين: كذا علشان ببعد مانتخرج اذا شتقت لكم ناظرت الصور.... لان كلها نص سنه وانتم طايرين للوطن
البندري: يووووووووووه الله يهداك لجونه لاتذكرينا ..اهم شي ان جوجو بترجع معنا
لوجين لفت بسرعه : بتروحين معهم وامك وخوالك
مسفر: امك وخوالك ليه انتي امك بريطانيا
الجوري استحت لان قدم وليد يتكلمون عنها وهو يناظرها بدقه : ايوه بس مااشفتها الا قبل اربع سنوات
وليد: علشان كذا عيونك زرقاء
البندري ضغطت على اسنانها من القهر
الجوري: ايوه امي عيونها زرقاء
مسفر: وليه مانتي عايشه مع امك
الجوري: امي بريطانيه يعني ماتلتزم باحد.. عشت مع عم البندري الكبير وزوجته اللي هما ببريطانيا
وليد: عندك اهل هنا
البندري انبسطت انه اهتم فيها اخير : ايوه بس رجعوا لسعوديه قبل لاجي بسنه ....
نواره:شغاله
الكل:ههههههههه
طلال جلس وهومعصب من نواره : وانتي حسابك بعدين
نواره:ههههههههههههه وين راما
طلال: الله لاييردها
قاطعهم وليد فجاءه
وليد: ونواره كيف تعرفتي على لوجين
نواره : انا كنت اعرفها عن طريق النت وما سافرنا بالاجازه اخترت بريطانيا علشان اشوفها ...وصارت صديقتي ومن حظي ان التخصص اللي ابغاه معها ... واول مادرينا ان حنا مع بعض انجنينا
لوجين :هههههه كانت نواره خفيفة دم وحبيتها حيل على النت وزرتها فوق الخمس مرات بالسعوديه كنت اروح علشانها
مسفر باستغراب ونسى اتفاقهم : مره رحتي السعوديه
لوجين: ايوه انا اعرف نواره من ست سنين ولازم اروح بالاجازه لها ..وعشان احمد يشوف اهله بعد
مسفر: رحت مع احمد اللي هو خطيبك لوحدكم
لوجين عصبت بنرفزه : مارحت معه كنت عند نواره ...
نواره حست ان السالفه بتقلب نكد :هههههههه كانت احلى ايام
لوجين وهي تتذكر احمد كيف كان يكلمها ويقولها نرجع لبريطانيا مليت مشتاق لك .. ( ابتسمت بحزن) : تذكرين لما طردنا احمد هههههههه ( تبلع ريقها ) مسكين زعل حيل
نواره: كل دقيقه داق غثنا
طلال: انتم وين ساكنين بالسعوديه
نواره: بالرياض
الجوري تغير الموضوع علشان اذا رجعوا لسعوديه تنقطع علاقتهم بالشباب : شوفوا فيصل مع ذوق مب حاسين باحد هذا واول مره يجلسون مع بعض
مسفر ولوجين يناظرون بعض بحقد وتحدي .....
نواره اللي حاسه بان الحرب العالميه الثالثه بتقوم : اقول لوجين تعالي بوريك شي
لوجين وهي تبعد نظرها عن مسفر بتحدي واحتقار : خير
نواره تروح ولوجين جالسه على كرسيها معصبه تهز رجلها : ماني بقايمه
راحت نواره ومرت لحضة سكون
فجاءه تغير صوت الموسيقى الغربي الى موسيقى عربيه رومنسيه محزنه
لوجين رفعت راسها بتوتر ..قلبها قرصها وحست دقات قلبها سريعه ...ذكرتها هذي الموسيقى بشي ..بس ضاع منها شنهو
نواره بصوتها الناعم الرومنسي ..بصوتها الحلو : كل عام وانت عيد ميلاد حبي
كل عام وانت في حياتي .... .... حياتي

حبيبي ..حبيبي
لوجين شهقت و حطت ايدها على فمها
وعيونها متلت دموع ..وكانت شفايفها وفكها السفلي يررتجفون
نواره سكتت تناظر لوجين
مسفر استغرب من ارتجاف لوجين ..... وكان يشوف شفايفها اللي ترتجف
البندري:ههههه جابتها على الجرح

لوجين وقفت و بصوت مبحوح ودموعها تنزل وتهز راسها يعني كملي ...: كل عام وانت ع ( بكت بقوه ماقدرت تكمل )
نواره :
كل عام وانت عيد ميلاد حبي
كل عام وانت في حياتي .... .... حياتي

حبيبي ..حبيبي

احتفل واشعل لك شموع.... قلبي
واهديك ورد لك زرعته..... بذاتي

اسكتت لانها تحب لوجين حيل .. وتعرف ظروفها وتعرف اللي بقلبها اسكتت ودموعها على خذها
وطلال انجن على صوت نواره صوتها رومنسي عكس تصرفاتها وشكلها العربجي
ذوق بكت: ياي يجنن صوتها
فيصل: مره حلو

لوجين واقفه تناظر نواره بكل محبة الصداقه والاخوه ........وتحس بامنتان ومشاعر مختلطه تجاه نواره......
نواره توقف قدام لوجين وتمد يدينها : تعالي
لوجين: ههههههههه
تضحك من قلب بين دموعها ...رمت نفسها بحضن نواره ...رمت نفسها بحضن اختها الكبيره ...وامها اللي طول ست سنين كانت مثل النسمه بحياتها ..وتعرف عنها اشياء مستحيل حد يعرفها عن لوجين
اللكل تاثر معهم وعجبته العلاقه القويه بينهم ..
والبندري والجوري وذوق اركضوا لهم وضموهم ثلاث سنوات ونص كانت حلوه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل الرابع عشر)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دمـــــــــــوع الفـــــــــرح :: المنتـــديات الادبيـــة :: القصص و الروايات الرومانسية-
انتقل الى: