دمــــــــــــوع الفـــــــــــــرح
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ايها الزائر الكريم .. نتشرف بك عضوا جديدا في منتداك * دمــــوع الفــــرح * .. نرجو ان يكون منتدانا نال اعجابكم   ...... الادارة

شاطر | 
 

 سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل السابع والعشرين)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقت عيونك



عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 30/07/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل السابع والعشرين)   الأحد أغسطس 02, 2009 12:16 pm


الساعه 7 الصباح
مسفر متمدد على سريره يتقلب اليوم بيرجع بريطانيا واخير حس ان هذا الاسبوع كان ثقيل مره عليه مشتاق لبريطانيا اول مره يصير معه كذا ... طول الاربع سنوات ماشتاق لها اذا صار بالسعوديه وش معنا هذي المره ( شكلي مشتاق لاهل بريطانيا ...) تذكرت لما لبست العنود الفستان كان حلو عليها لكن مو احلى من لوجين اللي كانت تدور فيه مثل الحوريه ..او الفراشه الحره
ندق الباب
مسفر سوء نفسه نايم يدري ان هذي رنا وبتبكي لانه بيسافر .
**************************
بمانشستر
علي بعد ماقالت له لوجين انها مستحيل تتزوجه صار مايجي لعندهم ... وطبعا سعيد وحمدان على شوره
البندري داومت بالجامعه لكن ماتجلس مع الجوري ووليد
..طول الاسبوع اللي فات كانت لوجين عصبيه لان مسفر مو فيه بس اليوم غير مسفر بيرجع واللكل بيستقبله بالمطار
نفسيتها تعبانه مره ...حست انها فقدت احمد وامها وتركي و هاللحين مسفر
بالمطار
طلال: هذا مسفر وصل
طلع مسفر وهو لابس بنطلون جنز خصر واطي وبلوزه برتقاليه كت .
وليد: شوفو وش لابس على باله حر بالسعوديه
لوجين قلبها صار طبول طلع من مكانه من كثر الدق حتى العرق اللي برقبتها صار ينبض ..
"والل ه واحشني موت اخاف بعدك اموت "
هذا اللي جاء على بالها وهي تناظره يمشي بالبدله الخفيفه اللي بيينته اضعف ويتلفت يدور علييهم
اللكل ماعادى لوجين صاروا يصرخون : مسسسسسسسسسسسسسسسفر
لف عليهم مسفر وهو يضحك وماهمه منهم كلهم الا واحده .. ماكان مشتاق الا لعيون وحده ..عيون سود كبيره رموشها كثيره .. يدور عليه بعيونه ...
كانت واقفه ولابسه فستان وردي لنص الفخذ وكات ... ونظاره ورديه رافعه فيها شعرها اللي صبغته بلون الباذنجان ومقصرته كثير عن الاسبوع اللي فات قاصته لحد ظهرها .. وماكانت ترفع ايدها ولاتتكلم معهم بس تناظر بمسفر ..( يالبيه يا عيونك العذاب )
فيصل: هلا والله بالجيكر
مسفر والفرحه مو سايعته كل ربعه جئو يستقبلونه : هههههههه مالجيكر الا انت
لوجين حسست بمغص ورعشه بجسمها وهي تسمع صوته طول شهر ونص تسمع صوته وماركزت انه فخم وفيه بحه كذا الا لما فقدته اسبوع واحد بس عرفت صوته وحفظته
وليد وهو يضمه وبينهم الحاجز الحديد :الحمدلله على سلامتك يالجيكر
مسفر : وش فيكم علي من اول ماجيت الجيكر
نواره : ماعليك منهم غيرانين لانك معرس
ناظر نواره وبعدها لوجين كانه يقول اسكتي مابغى لوجين تعرف .
طلال: انتي مشكلتك الذكاء الزايد
مسفر:ههههههه لحد هاللحين
نواره: للفجر
مسفر: والله فقدتكم
لوجين بخاطرها : ماتفقد غالي
طلال: وحننا بعد
ذوق : بنوقف كثير يله
مسفر: قولي الحمدلله على السلامه على طول يله
نواره : ذوق مع الاسف ماتعرف الذوق
وليد: وانا معها
فيصل : انتم اللي مره عندكم ذوق
مسفر: شالسالفه اشوف في تطورات ..؟؟
يناظر ذوق المستحيه وفيصل اللي بعينه نظره شيطانيه
البندري بهدوء على غير العاده : مبروك الملكه والحمد لله على السلامه
مسفر استغرب من البندري شكلها دايخه وفيها النوم : الله يبارك فيك وعقبالك ... والله يسلمك
وليد : شكلنا مطولين يله للشقه
مسفر مارفع عينه عن لوجين اللي كانت تتحاشى تناظره علشان ماتفضحها عيونها
لوجين مدت ايدها من ورى نواره ../ الحمد لله على السلامه
مسفر: الله يسلمك
ماترك ايدها اللي كانت بارده مثل الثلج بعكس ايده الدافيه من التوتر ...
حاولت تفك ايدها هو ماسكها توترت وجسمها ارتفعت حرارته
لوجين بتوتر تكلمت علشان وهي تناظر الدبله اللي باصبعه البنصر : كيف الجو هناك .
مسفر انتبه انها تناظر خاتمه : اوه مت من البروده ..حرررررررررر
ترك ايدها بعد ماعطاها من دفى ايده ...
نواره : واضح لانك بهذي الملابس اكيد بتثلج..
مشوا لشقة الشباب اللي تعودوا البنات في الفتره الاخير يدخلونها يتغدون علشان يكملون بعدها للبحث ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل السابع والعشرين)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دمـــــــــــوع الفـــــــــرح :: المنتـــديات الادبيـــة :: القصص و الروايات الرومانسية-
انتقل الى: