دمــــــــــــوع الفـــــــــــــرح
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ايها الزائر الكريم .. نتشرف بك عضوا جديدا في منتداك * دمــــوع الفــــرح * .. نرجو ان يكون منتدانا نال اعجابكم   ...... الادارة

شاطر | 
 

 سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل السابع و الثلاثون)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقت عيونك



عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 30/07/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل السابع و الثلاثون)   الأحد أغسطس 02, 2009 12:32 pm

لوجين تناظر مسفر واقف بعيد لوحده يكلم جواله وشكله مبسوط ويضحك وتوها بتروح له الا وقفها علي
علي: هلا والله لجونه شخبارج
لوجين (آف شيبغى هذا ): هلا علي ...كويسه وانت كيفك
علي: تمام ومشتاق لج حيل
لوجين :تشتاق لك العافيه
علي: وينج من بعد ذيج السالفه ماجفناج
لوجين وعينها على مسفر اللي رجع جلس مع تركي صديقه عصبت من علي ضيع عليها فرصه
وبنفس شينه : مشغوله ..
علي: على العموم اللكل هاللحين راح ومابقى الا انا وانتي
لوجين رفعت حاججبها : ايوه وبعدين
علي يقدم لها باقة ورد : تفضلي
لوجين حست انها قاسيه على علي ابتسمت واخذتها: شكرا
علي : يله عن اذنج شكلج مستعيله
لوجين: اذنك معاك
راحت بسرعه لعند مسفر خافت هو بعد تكون طيارته الساعه وحده مع طلال وذوق ...
وقفت عند طاولتهم واستحت معرفة وش تقول .../هاي
تركي وبعيونه الضحكه : هلا والله
مسفر يخز تركي : هلا لوجين
لوجين وهي تلعب بكسسوار جوالها : مسفر ممكن شوي
مسفر : انا ...اوكيه
قام معها وتركي ماسك نفسه لايضحك عليهم واضح انهم يحبون بعض بس ماقال لمسفر علشان مايترك الريم ويمشي ورى هباله ويتزوج لوجين
مسفر / هلا لوجين وش بغيتي
لوجين تسحبه لعند البوفيه مافي احد كثير
لوجين وقلبها يدق بقوه : انا كنت .... انا
حطت الورد اللي بيدها على الطاوله ومسكت ايده اليمين
مسفر مستغرب من تصرفها ..وجسمه صار حار من لمست ايدها البارده مثل الثلج ..
لحضه سكون
لوجين تلعب بخاتم خطوبته ( الدبله ) تطلع في الخاتم لنص الصبع وتدخله وتدوره كان ودها تطلعه من ايده ...
مسفر وقلبه فز من مكانه يناظر فيها وهي متوتره ومستحيه: لوجين
لوجين رفعت راسها: امم
مسفر: ماقلتيلي وش بغيتي
لوجين طلعت الخاتم من ايده بسرعه
مسفر ؟؟؟؟؟؟؟؟ : الخاتم
لوجين وقلبها دقاته متخربطه ....قالت وهي تناظر بعيونه مباشره : ماعرف اتكلم وهو هنا
حطت الخاتم بجيبه
مسفر شاف بعيونها انعكاس لمشاعره شاف اللي كان خايف يصير او يحسه ... تحبه وتغار من الريم ...
لوجين: خفت تروح وانا ماسلمت عليك
مسفر بكل حب ولهفه يناظرها حلو ان اللي تحبه يبادلك نفس الشعور : ومن قالك اني بروح قبل لاسلم عليك
لوجين وقلبها طار من الفرحه بعد رده وابتسمت ابتسامه تذبح : ممكن اسلم عليك
مسفر مافهم عليها
لوجين بتردد وخجل طفولي : ممكن اضمك
(اضمك ) يوه هالكلمه حسسته بحاجتها له وهو بيتركها
فتح ايدينه : تعالي
لوجين حست بحراره بخدودها وقربت منه بهدوء وضمته .... ضمته مثل الطفل المتعلق بامه مثل المجاهد اللي يودع ارضه ... ضمته بشوق ولهفه نزلت دموعها لما بللت قميصه ...
مسفر كان يمسح على شعرها بحنان حس وشكثر هي محتاجته ومحتاجه حنانه
بعدت عنه بنفس الهدوء اللي قربت منه
ضحكت وهي تمسح دموعها: ههههههه عذبتك معي ( وهي تحاول تنظف قميصه) قميصك توصخ كله دمو
مسفر مسك ايدها وناظرها بتحدي : ومن قالك اني سال بقميصي ..
لوجين تحاول تسحب ايدها : لا قل
مسفر: ماعليك من القميص هذا اخر شي افكر فيه
لوجين: لا بس لان
مسفر قرب منها وهمس باذنها: بشتاقلك
لوجين ارتبكت اول مره بحياتها ترتبك من قربها من واحد حتى احمد ماكان يربكها مثل مسفر
لوجين وهي ترجع شعرها وراء اذنها : وانا بعد
مسفر بعد عنها قبل لايتهور : وانتي شنهو
لوجين زاد ارتباكها : تفضل
عطته هديه : بتوحشني ( باست خده بلطف وخفه وراحت بسرعه )مسفر وقف مصدوم يناظر الكيس المتوسطه اللي حطتها على الارض وباقة الورد اللي على الطاوله ...رفع الباقه شاف كرت بتوقيع علي..
***************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل السابع و الثلاثون)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دمـــــــــــوع الفـــــــــرح :: المنتـــديات الادبيـــة :: القصص و الروايات الرومانسية-
انتقل الى: