دمــــــــــــوع الفـــــــــــــرح
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ايها الزائر الكريم .. نتشرف بك عضوا جديدا في منتداك * دمــــوع الفــــرح * .. نرجو ان يكون منتدانا نال اعجابكم   ...... الادارة

شاطر | 
 

 سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل التاسع و الثلاثون)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقت عيونك



عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 30/07/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل التاسع و الثلاثون)   الأحد أغسطس 02, 2009 12:34 pm

مسفر مستغرب هديه...... ليه ..... ومن مين ؟ من لوجين لي انا ...يعني لوجين تحبني ..آه لو اني ماملكت على الريم ليه طلعتيلي يالوجين وش اللي جابك على آخر سنه .. ماطلعتي الا هاللحين كنت اظن اني بنساك اذا شفت الريم لكن مع الاسف حطيتك مجال مقارنه بينك وبينها
بشار وهو يرفع باقة الورود و : اوه من مين هذا الورد
مسفر: اي ورد ... ايوه هذا للوجين وعلى ماظن انها من احمد
بشار: احمد من احمد
مسفر غلط بدال مايقول علي قال احمد : ها اقصد علي
بشار : ايوه ولد السفير الكويتي
مسفر: ماري والله بس علي هذاك الزفت
بشار: وجين طلعت مع الجوري والبندري كيف بنوصل لها الورد
مسفر: والله مادري ...مو لازم هي ماهتمت
{سبحان الله ..الله يحب لوجين انها نست الورد بس تتوقعون هذا بيمنع علي وحسن من تكملت خططهم الشريره **
***********
لوجين متضايقه مره ان اللكل بيسافر حتى البنات اللي بقوا للساعه 8 بيسهرون مع اباهم بالفندق ... حست ان نوبة الربو بتجيها خذت الدواء قبل بوقت علشان ماتضايق صديقاتها قبل لايروحون
الجوري خانقتها العبره : يوه بتوحشني الشقه
لوجين : الشقه بس
البندري: تصدقين لوجين انتي احلى شي بحياتي
لوجين شفابفها ترتجف ماسكه دموعها: وانت بعد...انتم كل حياتي
بكت وبكوا معها البندريي والجوري
***********
فيصل : ذوق ذوق
ذوق لفت كانت تبغى تطنشه بس قلبها مايفهم فز لصوته
فيصل وقف عندها : ذوق خليني اشرح لك
ذوق تناظره بدموعها : انت احقر انسان قابلته بحياتي كلها
فيصل: لا لاتظلميني انا م
ذوق تحط ايدينها على اذنها ماتبغى تسمع : مابغى اسمع شي انت ماضي واليوم بس انمحاء من حياتي ..( شالت ايدينها ولفت عليه) تطمن مابغى منك السياره ولافلوسي اذا كان هذا اللي جاي تركض علشانه
جرحته بكلامها وسكت
ذوق: بليز فيصل لاتحاول تكمل تمثيلك لاني خلاص كاشفتك ( انهارت بالبكي) ليه سويت كذا ..؟؟ ليه خليتني احبك ليه ..؟؟
فيصل: انا كنت غ
ذوق اركضت عنه متبغاه يشوفها ضعيفه
فيصل : انا نت بقولك اني احبك
اوه اكتشف فيصل حبه متاخر .. متاخره بالمره
*****************

داخل السياره
نواره معصبه : يعني تبغي تقنعيني ان مافيك بلاء كذابه
ذوق نزلت دموعها اللي مسكتها من زمان : فيصل
نواره: فيصل وش فيه
حكت ذوق لنواره كل اللي صار معها وفيصل ومع طلال
نواره راس صار يلف (معقوله طلال نذل كذا ) حست بمغص في بطنها ..كانت صدمتها كبيره بالكلام اللي سمعهت عن طلال وفيصل
نواره : جد انهم حقيرين اخر شي توقعته انهم ..
وضغطت على اسنانها بقهر ماحصلت تعبير ثاني يوصف صدمتها فيهم ...
********
دخلوا الشقه وكانت لوجين واقفه على الطاوله ترقص
نواره وذوق:ههههههههههههههههه
لوجين مندمجه مع في الرقص تتمايل مع انغام الموسيقى
البندري ماسكه الكاميرا تصور : تعالوا ارقصوا
ذوق كانت تبغى تطلع شحنات القهر اللي فيها سحبت الطاوله الثانيه وصارت ترقص فوقها
نواره والجوري مسوين نفسهم سكاره وجالسين على الارض عند الطاوله يصفقون لهم
البندري ذايبه ضحك عليهم
بعد الرقص جلسوا يسولفون عن مشاعرهم بما ان اليوم تخرجهم وعن مخطاطاتهم للمستقبل ويتعاهدون ماينقطعون عن بعض حتى لو بعد التخرج ... وتبادلوا الهدايه مع بعض كل وحد صار لها اربع هدايه
هذي الشقه فيها احلى ذكرياتهم
بكوا كثير وضحكوا فيها كثير ..ناموا وزعلوا و تدلعوا وكلوا ورقصوا فيها ...كل جدار وكل نلفذه لهم فيها ذكراء
هنا طاحت ذوق اول مادرت ان ابوها وصل من السفر ...وهناك عصبت البندري وزعلت من الجوي ... وهناك نواره رقصت بع ماسمعت بولادة صديقتها...وهنا مرضة لوجين وطاحت عليهم ... وهناك الجوري شربت او سيجاره .... ذكريات كثير جلسوا يستجمعون بدموع وبابتسامات
الساعه وحده بالمطار
جئت لحضه الوداع .. الساعه اللي اللكل شايل همها من اربع سنوات
ذوق : يله بنات باي اشوفكم على خير
لوجين وصوتها رايح وهي تضم ذوق : باي ياقلبي
البندري تضمها من قلب: لاتنسينا
ذوق وهي تبكي : وهذي يبغالها حتسي
ضحكوا البنات على ذوق اللي تتكلم قصيمي
الجوري : والله بتوحشيني
كان فيصل بالمطار يناظرهم من بعيد والعبره خانقته كان وده يودعها
رائد: يله انتم خلصونا .. الطياره بتطير
بوذوق : يله بابا ذوق سرينا
ذوق تبتسم لصديقتها ابتسامة : مراح اقول وداعا بقول الا للقاء
نواره: حركاااات يالفصحى
شهقت ذوق بالبكي بتفقد نواره الخبله
بو ذوق يضم بنته : يله يابابا
ذوق : طيب بس لحضه
وركضت تضم لوجين لانها الوحيده اللي بتجلس ببريطانيا
لوجين تضم صاحبتها وقلبها معها وجهها كله دموع : ياحياتي بفقدك ..
فيصل ماقدر يستحمل وقف بمكان قريب تقدر تشوفه فيها
بعد مابعد عن لوجين مشت خطوتين قدام ولفت تودعهم بايدها ..انتبهت بفيصل اللي واقف ياشر لها باي
بكت اكثر ولفت بسرعه تتجه للطياره وصورت فيصل محفوره بذهنها وهو ياشر باي ...
وصلها مسج
فتحته كان من حياتي كلها بيدك ( امانتك الله ... سامحيني ) مسحت المسج ومعه الرقم اللي حافظته عن ظهر قلب

البنات وهم يرجعون شافوا طلال للي عينه على نواره ...نواره تذكرت كلام ذوق عنه وعن فيصل حست بحقد بداخلها
نواره : بنات اسبقوني بلحقكم
وقهر مشت بسرعه لعنده من غير لاتهتم بابوه او صالح اخوه
طلال تغير ووجهه وش بيقول ابوه ... حس انه مبسوط لانها بتودعه
نواره طلعت العلبه لانها كانت متوقعه انه بيكون بالمطار على رحلة الساعه وحده .. طلعت العلبه الحلق الصفيره من شنطتها الكبيره
نواره بنظره كلها عتاب مدت العلبه : خذ يا واطي
مشت وتركته مصدوم ...
جاني وسلم وانحرف ماتكلم@
الابنظرات العيون الحزينه@
اول اليامنه نظرلي تبسم@
واليوم اشوف الحزن برموش عينه@
واحسرتي كان خلي تندم@
وانا سبب في جرح صافي جبينه@
حاولت اعرف ماجرى فيه وافهم@
لاشك حالو الناس بيني وبينه

لوجين شافت مسفر مع وليد ويصل وبشار يودعون طلال ماتحملت راحت بسرعه لسياره
**********
بعدها صاروا البنات يروحون وحده ورى الثانيه وبقت لوجين لوحدها م نواره اللي رحلتها بعد ساعه
نواره وهي بالمطار هلكانه فيها النوم بس تبغى تجلس اطول وقت ممكن مع لوجين اللي من راحوا صديقتها وكانها بعزاء تنزل دموعها وبسرعه تمسحهم ..
نواره:ههههههههه شكلي برابط بالمطار
لوجين وهي تتثاوب: ابغى انننننننننننننننام
نواره: اوه شوفي مسفر معنا بنفس الرحله
لوجين فز قلبها : يابعدي والله
نواره: هههههههههههه من السهر صرتي بايعتها
لوجين اللي ماتخبي شي على نواره : يجنن شوفيه
نواره: شكله مانتبه فينا
لوجين والعبره خانقتها : واضح
بعد الترجمه
( اعزائي المسافرين على ...الخ )
لوجين مسكت ايد نواره بقوه : جئت اللحضه
نواره نزلت دموعها غصب عنها : لجو
ضموا بعض بقوه ...كانهم مراح يشوفوا بعض بعدها وصاروا يبكون
بونواره : هههههه خلاص
نواره بعد مابعدت وهي تبكي : انتبهي على نفسك ولاتعطين علي الزفت وجه ..وقفلي على نفسك الباب وتغطي عدل ..وخذي الدواء بوقته
لوجين وهي ترتجف : اوكيه ماما
لوجين حست ان كلمة ماما تنفع وطالعه من قلب لنواره لانها جد كانت لها الام والاخت والصديقه والجده والعمه
بونواره صافح لوجين ودعها ..
راحو نواره وابوها وهم يلوحون لها الوداع ..وختفوا بين الناس فجاءه ..
وقفت بالمطار وحيده هي ودموعها رفعت شنطتها الصغيره وحست باحد يناظرها رفعت راسها وهي تبع شعرها شافت مسفر يتاملها من بعيد يناظرها وهو بعيد عنها بين اهله
مسفر شاف لوجين لوحده وشكلها يكسر الخاطر ويقطع القلب تبكي من قلبها ( يابعد هلي كلهم ودي فيك ياحياتي بس العين بصيره والايد قصيره ) لف على ابوه المريض بالقلب والكبير ابوه اللي لودرى انه يحب غير الريم كان مات ...
وقف يتاملها وهي تناظره وحس ان عيونها تقوله
لحضه وداعك ...آه ..يالحضة وداع ...
ياهي صعبه...
بالحيل صعبه ...
.........
وانا اللي ابي قربك ..
وابي قلبك ...
..........
وابيك بدنيتي....
تيقى معي تبقى ...

مسفر خنقته العبره وتوه بيروح لعندها الا بيد اخووه سامي على كتفه
لف على اخوه
سامي : يله مسفر بدت الرحله
مسفر: ايوه جاي
مسفر رجع يناظر وين ماكانت واقفه لوجين شافها تمشي منزله راسها واضح عليها الانكسار
قال لاخوه بذهن مشتت وهو يرفع شنطته: يله مشينا
لوجين وهي تبكي كانت تردد كلامات الجسمي بنفسها

رحلتوا من بقى وياي
يحس بضحكتي وبكائي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل التاسع و الثلاثون)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دمـــــــــــوع الفـــــــــرح :: المنتـــديات الادبيـــة :: القصص و الروايات الرومانسية-
انتقل الى: