دمــــــــــــوع الفـــــــــــــرح
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ايها الزائر الكريم .. نتشرف بك عضوا جديدا في منتداك * دمــــوع الفــــرح * .. نرجو ان يكون منتدانا نال اعجابكم   ...... الادارة

شاطر | 
 

 سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل الاربعون)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقت عيونك



عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 30/07/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل الاربعون)   الأحد أغسطس 02, 2009 12:36 pm

بعد شهر بالسعوديه
البندري كانت بالمطبخ تجهز العشاء لان زوجة اخوها محمد من اسبوع مقرره تعلمها الطبخ على قولتها بنات مد للات ... صدق انهم عايشين بخير بس زوجة اخوها ماتخلت عن عاداتهم القديمه .. البندري جالسه وطبعا نص الشغل على الخدامه هي بس اشراف ..
مطبخ بيتهم كان تصميمه مفتوح على الصاله .. يعني جالسه على الكرسي اللي بالمطبخ بس عيونها على التلفزيون اللي بالصاله ..
وهي تناظر انتهى المسلسل ..غيرت المحطات لحد ماستقرت على قناة السعوديه كانوا ناقلين مسلسل يعجبها بعنوان ( دمعة عمر) كان جد معبر وماساوي مع انها تابعته مليون مرره قبل كذا بس متاثره مره معه ..حتى انها شافته قبل لاتسافر بريطانيا .. (وهي كارهة مشاعل بطلت المسلسل لانها تعذب ام زوجها..الخ) .. فتحت الثلاجه وسكبت لها عصير ورجعت جلست ..مانتبهت لنهاية المسلسل الا بعد ماسمعت موسيقة الاخبار ..توها بتفر شد انتباهه ..صوت المذيع السعودي المميز اللي تسمع صوته من وهي طفله نفسه ماتغير ...
المذيع : اعلن مرسوم ملكي باسم الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله .. بالعفو عن المساجين ويشمل العفو المحكوم عليهم بالاعدام والحبس الابدي
البندري ماسمعت كلمه ثانيه طاح الكاس من ايدها وتوزع القزاز الممزوج بعصير الفراوله بالارض ..وارتخفت ايدها .. يعني امها بتطلع من السجن
ركضت لها الخدامه بسرعه : البوناداري ..البوناداري
البندري حطت ايدينها على صدرها وقالت بشفايف مرتجفه : يمه
الخدامه: ماما البوندري ايش فيه ..ماما مريم ماما مريم تال شوف ماما البوندري
جئت مريم زوجة اخوها بسرعه : البندري.. بسم الله عليك وشفيك ..؟؟
البندري تاشر على التلفزيون : امي يامريم امي
مريم: امك ... وش فيها
البندري جلست على لكرسي تبكي وتاشر لى التلفزيون : امي يامريم امي
******************
وقفت ذوق بعصبيه عند دولاب ملابسها على كثرهم ماهي عارفه وش تختار ..
قالت بعصبيه : يالله يبغالي اطلع للسوق ..المشكله مابقالي وقت ..نادبه نادبه
دخلت العجوز الحبشيه .. نادبه مربية ذوق من صغرها : نعم
ذوق: ابغى اطلع للسوق تتوقعين به وقت لحد مايجوا صحباتي
نادبه: ماداريه عن الساعه اللي بيجوا يها صحباتك
ذوق تبتسم : مادري يانادبه مادري...وش ذي ماداريه
نادبه: ههههههه
ذوق : المهم (بعد تفكير) شكله مايمدي... خلاص بلبس اي شي ..يادوب اتجهز
نادبه: خزي راحتك وخلي الباقي علي ..كل التجهيزات خلصتها
ذوق : والبوفيه ؟؟
نادبه: وصيت عليه
ذوق: والورد ؟؟
نادبه: على وصول
ذوق: والثوب ؟؟
نادبه : حتى الشماغ جاهز
ذوق : يابعد قلبي
طلعت نادبه تخلي ذوق تتجهز
**********************
الجوري ..واقفه تنتظر السايق يجيها .. لعب السله اتعبها واجهدها تبغى تاكل شي وتنام .. علشان تجهز للحفله
مرت قدامها سيارة مزحومه شباب فوق الخمسه محشورين بكامري صغير..وصوت الاغاني العالي ...طالع منها
قال واحد من الشباب ومن لهجته يبين انه من اهل مكه او الغربيه : اشبو الحلو زعلان
لفت وجهها للجهه الثانيه عنهم
قال واحد ثاني وصوته فيه هيبه وشكله من الرياض : لا يامروان هذي مب طريقه نكلم فيها الورد
المكاوي مروان : ياحسام سيبني براحتي ...( ولف يكلم الجوري ) اموت على اللياقه وتلعبي سله كمان
عصبت وصارت تهز رجلها ...وطلعت الجوال من شنطتها ... ودقت على السايق
تكلم واحد واضح عليه من اهل نجد وكان املح الشباب اللي بالسياره : يحليلك ومجهزه البلوتوث بعد..وش نكك
خلاص هنا انفجرت الجوري : كل تبن انت معه وفارقوا من هنا قبل لادق على الشرطه
ضحكوا الشباب ....
المكاوي مروان : ههههههههههه ياورد من علمك تجرح
حسام: هههههههههه احسها تدلدغني وش قالت يا بدر
النجدي بدر : قالت الشورته ...ياقلبي رقم الشرطه ..999 ..والدفاع المدني اذا تحبين
الجوري : انتم ماعندكم خوات ..
النجدي بدر : ياحياتي تهزأ ... عندنا خوات بس مب مثل حلاك ياقمر
لفت عليهم معصبه : وبعدين معكم ..
مشت قدام شوي لحقوها بالسياره وهم مخففين السرعه
حسام : وبعدين معك يابدر
بدر : يلعن ابو جسمك يالغزال
مشت الجوري معصبه ونزلت من الرصيف لعند الشرع وقفت عند النافذه ..كل الشباب اسكتوا من جراتها
النجدي بدر مد لها كرت : تعجبني المتفهمه ( غمز للي وراه المكاوي ) تفضلي الرقم
وقفت سياره قدام سيارة الشباب
كشفت الجوري وجهها ...... الشباب ذابو.... فتحوا فمهم على عيونها الزرقاء ...
فيها حلى ماينوصف ...
تفلت الجوري بوجهه النجدي بدر ومشت ركبت سيارتها
الشباب ....؟؟؟؟؟ لثواني ماستوعبوا بعدها غرقت السياره ضحك ..اما بدر حس بالاهانه وانقهر..اشر لخويه اللي يسوق: الحقهم

الجوري ارتاحت .. انها اكلت النجدي تبن هو وربعه قليلين الادب ...مانتيهت لسياره اللي تلحقها لبيت عمها .. صدق انها كانت ببريطانيا بس كانوا محترمين اكثر من هذولا اللي كلامهم سوقي وهمجي

بدر معصب: كل تبن انت معه ..اذا ماوريتها هذي الحشره ..علشان تعرف على مين تتفل
المكاوي مروان: رجمتوا المسكين ..ههههههههههههه
بدر وهو مقهور: اذا ماعلمتها من بدر ماكون ولد بو تركي

عرف بدر مكان بيت عمها ..لان الجوري نزلت من سيارتها بغنج ومشت وهي تتمخطر

***************
نواره ... جالسه تدرس ولد اختها رياضيات
نواره: 4+ 8 = كم
ولد اختها "طلق " : 6
نواره : ههههههه 6 يالظالم لي ساعه اشرح لك وبالاخير 6 ..
صفاء اخت نواره بعصبيه : بشويش على وليدي تعقدينه
رمت الكتاب في وجه اختها صفاء : مالت عليك وعلى ولدك الغبي ............... بدل ماتقولين مشكوره ه ياخويتي عطلتي نفسك وماتجهزتي للحفله علشان ولدي تقولين بشويش عليه يتعقد ... خذي ولدك شبعي فيه
طلعت للغرفه تصطنع العصبيه
فتحت الباب بهدوء لان اختها مروه نايمه والغرفه بارده من المكيف وفي ضوء بسيط من النافذه ..لون الغرفه كان احمر لان الستاره عنابيه ومع قوة الشمس صار لون الغرفه احمر...سبحان الله عكس بين نواره و اختها مروه مع انهم بنفس البيت وبنفس الغرفه لكن الاختلاف واضح مو بس بالشكل حتى بالتفكير وطريقه الكلام وتعاملهم مع المواقف
نواره متحرره وعايشه حياته بدون حساب بس بحدود بحكم سفرها لبريطانيا دراسه..
اما مروه فاللكل شي حدود وقبل لاتسوي اي شي لازم تفكر...وتحسب حساب العواقب ...
بمجرد ماينفتح درج الكومدينه اللي بين السريرين يبين الفرق بين الاختين...بالدرج الاول مصحف مروه وكتيبات اذكار ..الخ
والدرج الثاني ..اشرطة نواره الاغاني... و صور ومجلات لمطربين ولمطربات .....الخ
فتحت مروه عيونها بعصبيه : نواره سكري الباب
نواره: بسم الله كيف حسيتي اني دخلت
مروه بنفاذ صبر: مايبغالها ذكاء صوت شبشبك ورجاجتك
نواره: والله مانتي ببشر صرصور ...... عندك قرون استشعار
مروه: خلصيني خذي ملابسك وانقلعي
نواره: هاللحين مابقالك الا يومين وتنقلعين لبيت رجلك بدال ماتصيري حبوبه ..تقولي انقلعي
مروه : لاحول..خلصينا
نواره : هذا وانا توني جايه من بريطانيا
مروه: صارلك شهر ذالتنا على رجعتك
خذت ملابسها ومكياجها واكسسواراته وقبل لاتطلع قالت / بعد يومين يتصير هذي غرفتي لوحدي ..وارتاح
مروه : نويييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييير
نواره طلعت بسرعه : الله يعين "فهد" عليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سعوديات في بريطانيا ...رواية رومنسيه (الفصل الاربعون)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دمـــــــــــوع الفـــــــــرح :: المنتـــديات الادبيـــة :: القصص و الروايات الرومانسية-
انتقل الى: